كتب..بلال الدوى

خرج المهندس «أسعد الشيخة» من قرية العدوة مركز «ههيا» بمحافظة الشرقية ليتولى منصب نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية نتيجة قربة الشديد من الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية وتزاملهما معاً فى جماعة الإخوان المسلمين وصلة القرابة بينهما حيث إن الشيخة تربطه صلات عائلية مع الرئيس مرسى وبالرغم من فارق السن بين مرسى والشيخة والذى يقترب من 20 عاما بينهما إلا أن الشيخة يعتبر كاتم أسرار الدكتور محمد مرسى وأحد المحيطين به بل وإنه الملقب بـ«المسيطر على أذن مرسى» لأنه حلقة الوصل بين مكتب الارشاد ورئاسة الجمهورية «الشيخة» البالغ من العمر «41» عاما خريج كلية الهندسة يذهب على فترات متقطعة إلى قرية العدوة يرتبط بعلاقات واسعة مع بعض أهلها المنتمين للإخوان طبعا تعرف على المهندس خيرت الشاطر النائب الأول للمرشد العام للإخوان عن طريق الدكتور محمد مرسى ودخل معه فى شراكة نتجت عنها شركة مقاولات كبرى أطلقوا عليها «MCR» للمقاولات وأسس شركة أخرى تعمل لحساب الإخوان أطلق عليها اسم «شركة مصر للمقاولات» «الشيخة» بحكم صلة القرابة مع الدكتور محمد مرسى يخاطب مرسى قائلا له فى العادة: «يا خال» ومرسى يعتبره بـ«ابن أخته الوفى» والشيخة يعتبره «الخال والد» وثق فيه مرسى وجعله الشريك الأمين على أموال جماعة الإخوان المسلمين، واتسعت دائرة الأعمال التى يشارك فيها «الشيخة» لحساب الجماعة ومنها شركة «الحياة للأدوية» والتى تم تأسيسها فى الجزائر وقتها تعرف على «أحمد عبدالعاطى» أحد رجال خيرت الشاطر وتشاركا معا «الشيخة وعبدالعاطى والشاطر» فى 2006 ونتيجة لتعليمات خيرت الشاطر وقتها خرجت ميليشيات الإخوان فى جامعة الأزهر فى عرض عسكرى شهير على أثره تم الحكم على أحمد عبدالعاطى» وأسعد الشيخة بالسجن 5 سنوات لأنهما متورطان فى قضية الميليشيات التى أفزعت المصريين وجعلتهم يخافون من التنظيمات المسلحة الإخوانية التى تأتمر بأمر خيرت الشاطر وحصل على أثرها الشاطر على حكم بالسجن 7 سنوات لكن «الشيخة» هرب إلى تركيا وظل هناك منذ 2007 حتى قامت ثورة «25» يناير وبعد تنحى مبارك حصل الشيخة على عفو من الحكم الصادر ضده ليعود إلى مصر وتبدأ جماعة الإخوان المسلمين إنشاء حزب سياسى لها يكون ذراعها السياسية مع الابقاء على الجماعة ويضم «مرسى والشاطر» اسم الشيخة للهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة وحينما قرر الإخوان ترشيح مرسى للرئاسة كبديل عن «الشاطر» ظل «الشيخة» بجوار مرسى ولم يتركه للحظة واحدة، يمشى معه كظلة دائما فى المؤتمرات الانتخابية فى المحافظات فـ«الخال» والد، وجاب معه محافظات مصر فى الجوالات الانتخابية ليبدأ فى الظهور بجواره أثناء إعلان النتيجة بفوز مرسى وخطابه الشهير فى ميدان التحرير الشيخة الآن رجل أعمال كبير جدا شركاته ومشروعاته كبيرة ولا يعرف أحد الفرق بين أمواله وأموال الجماعة ولا يأمن لأهل قريته «العدوة» بل إنه لا يضم أحداً منهم إلى شركاته ووجد نفسه بجوار مرسى كنائب لرئيس ديوان رئيس الجمهورية والمسيطر على أذن محمد مرسى يحصل على الأوامر من مكتب الارشاد لترى النور إلى أذن مرسى ويتم تنفيذها حرفيا ويرتبط «الشيخة» بعلاقات واسعة مع أولاد مرسى فهو دائم الظهور معهم

 



عدد المشاهدة : 2631



انشر الصفحة
إطبع الصفحة

علق بواسطة حسابك على الفيس بوك


ضع تعليقا




التعليقات السابقة


  • التعليق بواسطة :



 سيد سعيد يكتب: أساليب الجماعة في نشر الدعاية السوداء ضد المشير
 محمد طرابيه يكتب : أحلام الأغلبية .. وسياسات الحكومة الغبية !!!


  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large

 قناة CBC
 قناة صدى البلد
 قناة دريم 1
 لايف قناة اون تى في
 قناة النهار

هل تؤيد أم ترفض ترشيح المشير السيسى لإنتخابات الرئاسة ؟



نعم 236
لا 643
لا أهتم 10





  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large



شارك الصفحة مع أصدقائك على :
Bookmark to: delicious Bookmark to: Digg Bookmark to: technorati Bookmark to: Yahoo Bookmark to: Stumbleupon Bookmark to: Google Bookmark to: reddit Bookmark to: facebook Bookmark to:furl
© جميع الحقوق محفوظة لجريدة صوت الملايين لسنة 2013 |تصميم وتطوير :