جريدة صوت الملايين
رئيس مجلس الإدارة
سيد سعيد
نائب رئيس مجلس الإدارة
د. محمد أحمد صالح
رئيس التحرير
محمد طرابية

الكورة والملاعب   2024-06-23T06:22:06+02:00

مجلس الزمالك بين نارين .. يخشى التراجع عن قرار الانسحاب ومرعوب من العقوبات !!

محمد عامر

تعثرت المفاوضات التى أجراها أحمد دياب، رئيس رابطة الأندية المحترفة، مع حسين لبيب، رئيس مجلس إدارة نادى الزمالك، بشأن إقناع النادى بخوض لقاء القمة أمام الأهلى بعد غد، والعدول عن قرار الانسحاب من الدورى الممتاز لكرة القدم.

وطرح خلال الجلسة التى عقدت، مساء أمس، اقتراحات عدة على إدارة الزمالك من أجل العدول عن قرارها بشأن عدم خوض اللقاء، لكن النادى أكد تمسكه بقراره عدم خوض مواجهة الأهلى إلا بعد تنفيذ الطلبات التى تقدمت بها الإدارة فى بيانها الرسمى.

 وشهدت الجلسة اعتذار رابطة الأندية المحترفة بشأن تصريحات ثروت سويلم، عضو مجلس الرابطة، حول موقف الزمالك مما أدى إلى غضب إدارة النادى وفقا لتصريحات رسمية من أحمد سالم، المتحدث الرسمى للزمالك.

وطالب لبيب بالتحقيق مع طاقم تحكيم مباراة الفريق أمام المصرى، وإعادة تنظيم وترتيب مباريات الدورى بما يضمن الحياد الكامل بين الأندية.

ومن المقرر أن يعقد مجلس إدارة الزمالك اجتماعا اليوم، لحسم الموقف النهائى بشأن الأزمة الأخيرة.

من جهته، استدعى اتحاد الكرة طاقم حكام إسبانيا لإدارة مباراة القمة. كما تم طرح تذاكر المباراة للجمهور منذ أيام.

كانت إدارة نادى الزمالك حاولت تحسين «الصورة» التى وضعت نفسها وفريق الكرة الأول فيها، بعد الإعلان عن عدم لعب أى مباراة فى مسابقة الدورى إلا بعد أن تنتهى جميع الفرق من مؤجلات مباريات الدور الأول.

وقالت الإدارة إن الزمالك ليس منسحباً من مواجهة الأهلى، وإنما الفريق «ممتنع» عن لعب الـ 17 مباراة المتبقية له فى مسابقة الدورى.. ورغم أن التصريح جاء لينفى «الانسحاب» من مباراة الأهلى، إلا أنه وضع الإدارة فى ورطة، خاصة أن رابطة الأندية قامت بالرد على طلب الزمالك بخوض المنافسين جميع المؤجلات، وجاء فى رد الرابطة «من الصعب تنفيذ هذا الطلب فى ظل ضيق الوقت وضغط المباريات، خاصة أن الأهلى لعب مباراتين فقط أقل من الزمالك رغم مشاركته فى بطولات أكثر وهى الدورى الإفريقى والسوبر الإفريقى وكأس العالم للأندية.

أما فيما يخص المؤجلات فسيتم إعلان جدولها خلال ساعات بترتيب الجولات، وسيكون هناك حرص على إقامة المباريات فى نفس التوقيت لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، أما قرار عدم خوض الزمالك لمباراة القمة فهو قرار يخص مجلس الإدارة والرابطة ليست طرفا فى الأمر».

ومع رد الرابطة باتت إدارة الزمالك ما بين «سندان» التراجع عن قراراتها، و«مطرقة» العقوبات التى تصل لخصم 3 نقاط عن كل مباراة ينسحب منها الفريق، إضافة إلى اعتباره خاسراً، مما يعنى ضياع 6 نقاط كل مباراة لا يلعبها الفريق، وهذا بحسب المادة رقم 51، أما إذا انسحب الفريق من مسابقة الدورى وقررت الإدارة عدم استكمال الموسم، فالأمر يصل إلى الهبوط للدرجة الرابعة.


مقالات مشتركة