وزير المالية: إرسال مشروع تجديد العمل بقانون ( إنهاء المنازعات الضريبية ) لمجلس الوزراء       مجلس النواب يستدعى مدبولى و 5 وزراء لكشف أسرار مذابح الأشجار وتصديرها ك ( فحم ) لإسرائيل       مجلس النواب يفتح ملف مهازل سفر المصريين المخالفين لأداء مناسك الحج       بالأرقام .. 112 مليون جنيه حصيلة إيرادات أفلام موسم عيد الأضحى حتى الآن       قصة ضبط 234 مروجا للمخدرات       السبت .. الكنترول المركزى يبدأ استقبال اوراق إجابة امتحان أول المواد المضافة للمجموع بالثانوية العامة       الصحة: إطلاق 33 قافلة طبية مجانية بمختلف محافظات الجمهورية خلال 4 أيام       خطة الحكومة لمواجهة المشكلات والحوادث البيئية الطارئة خلال أيام عيد الأضحى المبارك       محمد معيط وزير المالية : 32 مليار جنيه لتحسين أجور العاملين بالدولة       ننشر التفاصيل .. رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات الجامعية خلال أجازة عيد الأضحى المُبارك       تفاصيل خطة التأمين الطبي خلال عيد الاضحى المبارك  
جريدة صوت الملايين
رئيس مجلس الإدارة
سيد سعيد
نائب رئيس مجلس الإدارة
د. محمد أحمد صالح
رئيس التحرير
محمد طرابية

تحقيقات وملفات   08/07/2016

الرئيس الأمريكي: نشعر بالرعب من هجمات دالاس..ونقف متحدين مع الشرطة..استهداف السود زاد وسنحاسب المتورطين

وكالات

 

 وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما، حادث إطلاق قناصين النار ضد ضباط الشرطة في دالاس،اليوم الجمعة، بالهجوم الشرس والحقير ضد سلطات إنفاذ القانون، متوعدا كل المتورطين في الحادث بالمحاسبة.

 

وتأتي هذه التصريحات عقب سقوط 5 شرطيين برصاص قناصة في مدينة دالاس بولاية تكساس، جنوب الولايات المتحدة، وقد سبق الحادث تعليق للرئيس الأمريكي أدانه فيه مقتل أمريكيين من أصول إفريقية على يد رجال شرطة بيض لافتا إلى أن مثل هذه الحوادث العنصرية ازدادت في البلاد خلال الفترة الأخيرة.

 

وقال الرئيس الأمريكي، في بيان عقب وصوله إلى وارسو حيث تعقد قمة حلف شمال الأطلنطي:«أعتقد أنني أتحدث باسم كل واحد في أمريكا عندما أقول نحن نشعر بالرعب من هذه الأحداث، ونقف متحدين مع الشعب والشرطة في دالاس».

 

وقال أوباما إنه تحدث مع عمدة دالاس، مايك رولينجز، وقدم التعازي وعرض المساعدات لاحتواء الأزمة المندلعة جنوب الولايات المتحدة.

 

وحسب شرطة دالاس، فإن خمسة شرطيين على الأقل قد قتلوا فيما أصيب ستة آخرين برصاص قناصة متعددة في وسط المدينة، بولاية تكساس، وسط احتجاجات اندلعت على حادث إطلاق الشرطة النار على رجلين من أصل إفريقي بعدما حاصرتهما الشرطة.

 

وأضاف أوباما: «ليس هناك مبرر لهذه الأنواع من الهجمات وسوف نتعلم أكثر، بلا شك، حول دوافعهم الملتوية، ولكن دعونا نكن واضحين»، وتابع «أي شخص متورط في جرائم القتل التي لا معنى لها سيحاسب وسيتم إحقاق العدل»

 

ونقلت شبكة (إيه بي سي) الأمريكية عن أوباما قوله - خلال مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يانكر - إن مكتب التحقيقات الفيدرالية على اتصال بشرطة دالاس، وسيتم تقديم كل من لهم صلة بتلك الهجمات للعدالة.

 

وتابع "أطالب جميع الأمريكيين بالصلاة من أجل من سقطوا من رجال الشرطة وذويهم، ويجب أن نعبر عن امتناننا لمن يؤدون واجبهم في إنفاذ القانون".

 

ودعا أوباما، اليوم الجمعة، الأمريكيين إلى ضرورة بذل المزيد من الجهد للتصدي لعمليات إطلاق النار ومشاركة الشرطة في نظام العدالة الجنائية.

 

واقترح الرئيس الأمريكي أيضا سن بعض القوانين التي تحاسب على التراخي، قائلا: «نحن نعلم أنه عندما يتم إتاحة الأسلحة للناس، فإن هذا يجعل إطلاق النار أشد فتكا وأكثر مأساوية».

 

وأضاف الرئيس الأمريكي إن «اليوم هو تذكير موجع للتضحيات التي يقدمها لنا ضباط الشرطة"، وتابع "شرطة دالاس تشعر بمزيد من الحزن لسقوط رجالها، كما هو حال الشرطة في جميع أنحاء أمريكا، حيث إنها عائلة متماسكة، ونحن نحزن معهم"

 

وتناول أوباما القضايا الشرطية، حيث استمر الوضع يتطور بسرعة حتى استرعى انتباهه فور وصوله إلى وارسو، حيث يحضر قمة الناتو التى تستمر يومين مع قادة التحالف العسكري.

 

وقبل انعقاد القمة، التقى الرئيس الأمريكي مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ورئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر، وبحث معهما التركيز بشكل كبير على أثر تصويت المملكة المتحدة لترك الاتحاد الأوروبي على بقية القارة.

 

وفي بيان بعد وصوله إلى بولندا، وقبل اندلاع الاحتجاجات دالاس،قال «أوباما» إن «جميع الأمريكيين منزعجين من مشاهد إطلاق الشرطة النار على رجلين أمريكيين من أصول أفريقية في لويزيانا ومينيسوتا هذا الأسبوع».

 

ولكن حتى ذلك الحين، كان أوباما حريصا على الاعتراف بفضل ضباط الشرطة الذين فقدوا حياتهم.

 

وتابع أوباما «هناك أوقات عندما تقع هذه الحوادث، ونشاهد الاحتجاجات ونرى وقفات احتجاجية وأحصل على رسائل هي لتأكيد حسن النية في بعض الأحيان، ولكني أقول لابد من إنفاذ القانون، فكيف نكون تحت الهجوم، كيف لا يتم التمعن والتفحص قبل أن يطلق رجال الشرطة النار .

 

واختتم مخاطبا رجال الشرطة «أريد أن أكون واضحا جدا، نحن نعرف أن لديكم مهمة صعبة، ونحن نحزن على فقد كل من يرتدي الزي العسكري ممن يحموننا أعلن تضامني مع الأسر الذين فقدوا أحباءهم، وأنا أعلم كم يؤلم ذلك».


مقالات مشتركة